نظمت مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت يوم الأحد 6/5/2018 لقاءً إرشاديا حول الاستخدام الآمن للإنترنت، والوقاية من عناصر الجريمة الإلكترونية، وذلك في مدرسة الحاجة رشدة المصري الثانوية للبنات، في منطقة دوار عصيرة في مدينة نابلس، وبجهود مشكورة من مديرة المدرسة أ. أسماء مقبول.

وحضر اللقاء مجموعة من طالبات المدرسة، إضافةً إلى مجموعة من معلمات المدرسة، حيث أشرفت على اللقاء المرشدة المختصة بالمدرسة أ. شروق الجيطان.

وقد شارك باللقاء د. معاذ الأسمر المحاضر بكلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية في جامعة النجاح الوطنية، حيث ركز على التوعية بمفاهيم الجريمة الإلكترونية، وركز على المبادئ الأساسية التي من أجلها يتم توفير تطبيقات التكنولوجيا المختلفة، وهي تسهيل حياة الناس والتشبيك فيما بينهم، لكن الاستخدام الخاطئ والزائد أدى إلى وجود أثر سلبي فاق المنافع التي نحصل عليها في بعض الأحيان، وأصبح المستخدم لهذه التطبيقات سلعة بيد الصانعين يتم الاستفادة من معلوماته وخصوصيته في تحقيق أرباح عن طريق التسويق التجاري بالاعتماد عليها.

د_معاذ_الاسمر_والوقاية_من_عناصر_الجريمة_الإلكترونية_في_مدرسة_الحاجة_رشدة_المصري_الثانوية_للبنات

 

وتحدث أ. علاء ناصر منسق مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت عن أساسيات الحفاظ على الخصوصية، والوقاية من الاستخدام الخاطئ للإنترنت، وشرح أهداف المبادرة ومدى اهتمام شركاء المبادرة وجامعة النجاح الوطنية برفع الوعي لدى الجمهور وبخاصة بالمراحل الشبابية وطلبة وطالبات المدارس.
وقد تفاعل الحضور مع اللقاء، وطرحوا استفساراتهم، وأبدوا استعدادهم بالحرص دوما على الوعي بمخاطر الإنترنت والتكنولوجيا الحديثة.


عدد القراءات: 84