مما لا شك فيه في هذا العصر الحديث والتكنولوجيا المتقدمة وتوفر الأجهزة الذكية والإنترنت أن الإدمان على الإنترنت والتطبيقات والألعاب الالكترونية بات منتشرا في مختلف دول العالم بين مختلف فئات المجتمع، ومن المعروف تمام للكثيرين أن لهذه الأشكال من الإدمان مخاطر متعددة وتحديات كبيرة.


وفي هذا الخصوص وخلال لقاء مع مبادرة الأمن والآمان على الإنترنت قال الأستاذ مخلص سمارة، المدرب والمختص في الشأن التربوي: "إنه لم يعد يخفى على أحد حجم التحديات التي تواجه الجميع نتيجة ما يسمى بالإدمان على ارتياد الشبكة العنكبوتية بشكل عام ووسائل التواصل الاجتماعي على وجه الخصوص بعد أن تحولت تلك الوسائل إلى كابوس يلاحق الأجيال التي تتعرض لغسيل الأدمغة يوما بعد يوم".

الأستاذ مخلص سمارة، المدرب والمختص في الشأن التربوي

وتابع سمارة: "وبعيدا عن الإستخدام الإيجابي للانترنت في الوطن العربي إلا أن الشكل الطاغي على طريقة التعاطي معه يذهب إلى الاستخدام السلبي للشبكة العنكبوتية التي باتت تتصيد أبناءنا تماما كما يصيد العنكبوت فرائسه من خلال الشبكة الواهية التي ينسجها".

وأضاف: "وبات ما يسمى بالإدمان على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي تحديا واضحا من التحديات التي تواجه المجتمع كونه حل مكان أولويات الأصل أن تكون في المقدمة"، كما أنه وللأسف - الإدمان على الشبكة العنكبوتية - يأخذ مرتاديه في أغلب الأحيان إلى الإستخدام السلبي وهذا ما تفسره كثرة المواقع الإباحية والصفحات كذلك، والألعاب التي لا تحمل أي محتوى تربوي أو اجتماعي أو حتى أخلاقي.

وأردف: "ومع الإدمان بتنا أمام جيل فارغ المحتوى، وأسر مفككة، ومجتمع غارق بالفساد تارة والجريمة تارة ثانية، الأمر الذي يتطلب من الجميع حكومة ومؤسسات تربوية ودور عبادة، ووسائل إعلام، ومؤسسات، وصولا للمجتمع بكافة أفراده، وإعادة النظر في طريقة تعاطيها مع هذه الآفة التي تهاجم عقول الشباب وتفقدهم الغاية التي من أجلها وجدوا. وتابعوا الفيديو التالي الذي نتحدث فيه عن اهمية تخصيص وقت محدد للتصفح  ساعة واحدة تكفي

وشدد سمارة، على أهمية وجود مبادرات هادفة من شأنها تعزيز فكرة الإنترنت الآمن، ومتابعة الأهالي للأبناء، مشيدا في الوقت ذاته بمبادرة الأمن والآمان على الإنترنت التابعة لمركز التعلم الالكتروني في جامعة النجاح الوطنية لما تقدمه من محتوى قيم وهادف في هذا الاتجاه.

وتقدم المبادرة جملة من المقالات والمواضيع التوعوية والنصائح القيمة من قبل العديد من المختصين والخبراء، ومقياس الإدمان على الإنترنت، وشروحات مختلفة والعيادة الافتراضية، وفيديوهات وقضايا وحالات كلها تصب في توعية المستخدمين ليكونوا على قدر عال من الأمان على الإنترنت وتطبيقاته المختلفة، ويمكنكم تصفح ومتابعة المبادرة وما تقدمه من خلال الرابط المرفق: https://safeonline.najah.edu/ar

المؤلفون

عنان الناصر

مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت


عدد القراءات: 67