وسط الأجواء التي نعيشها التي تعج بالحديث عن وباء الكورونا، وما ترتب عليه من الإلتزام بالحجر المنزلي، تزايد الاعتماد على شبكة الإنترنت، سواء للتواصل الاجتماعي أو بمجال التعلم والتعليم والتجارة الإلكترونية.
إلا أنّ البعض يستغل هذه الظروف للإضرار بالآخرين عبر التنمر الإلكتروني.
وأحد الأمثلة على ذلك ما كشف عنه جهاز الشرطة الفلسطينة بالأمس 23/3/2020، حيث تم الإعلان عن ضبط متهم بقضية تهديد وتشهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي طالت إحدى السيدات من مدينة القدس المحتلة.

ويتم رصد ومتابعة الأمن والأمان عبر الإنتنرت من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية وضمنها جهاز الشرطة عبر وحدة الجرائم الإلكترونية بالمباحث العامة.

حيث بتم متابعة الشكاوي التي تصل وحدة الجرائم الإلكترونية بشكل كبير، والقضية المتابعة حالياً تمت بناءً على شكوى تقدمت بها إحدى السيدات عن قيام مجهول بتهديدها والتشهير بها عبر موقع الفيس بوك، على الفور تم البحث والتحري الإلكتروني لكشف ملابسات الجريمة ومعرفة الفاعل.
و بعد استكمال عملية جمع المعلومات والأدلة المتعلقة بالجريمة، تم تحديد هوية الشخص المشتبه به بعملية التشهير والقاء القبض عليه لاتخاذ الإجراءات القانونية المشددة بحقه.

للتبليغ لوحدة الجرائم الإلكترونية - في فلسطين:
الاتصال على   100

أو الاستعانة بخط المساندة المجاني من مؤسسة سوا في الضفة الغربية وقطاع غزة الاتصال على 
  121
في القدس: 1800500121

 


عدد القراءات: 26