هناك وسائل متعددة يجب على الأهل اتباعها لحماية أسرتهم وأطفالهم من المحتوى السيء الذي ينشر ‏على الإنترنت فهذا الأمر يتم من خلال اتباع طرق متعددة يمكن إجمالها كالتالي:‏

  • التوعية: بحيث تعتبر التوعية هي المفتاح الأساسي لحماية أطفالنا هذا بالإضافة إلى صقل المعرفة لديهم بتوعيتهم ‏بالإنترنت وأهميته وآثاره السلبية التي قد تنتج عن سوء الاستخدام.‏
  • زيارة المواقع المتخصصة بالأمور التقنية والتربوية والنفسية، والتي غالبا تتحدث عن عن كيفية الاستفادة من الإنترنت فهذه المواقع تشكل عامل أساسي في زيادة وعي الأهل لما ‏يشكله سوء استخدام الإنترنت من مضار على ابنائهم.‏
  • على الأهل استخدام وسائل الحماية من الفيروسات بمختلف أنواعها مع الأخذ بعين الاعتبار التحديث المستمر لهذه ‏التطبيقات.‏
  • على الأهل توعية أبنائهم وتحذيرهم من نشر المعلومات الخاصة على الإنترنت والتي قد تكون عاملاً أساسياً للابتزار أو ‏الإختراق .‏ وقد أعددنا  سابقا فيديو: ما هي المعلومات الشخصية التي يجب عدم نشرها عبر الإنترنت
  • على الأهل منح أبنائهم الثقة وعدم التدخل في خصوصياتهم ولكن مع مراعاة أن يتتبع الأهل باستمرار كيفية استخدام أبنائهم للإنترنت .‏
  • تحديد أوقات استخدام الإنترنت للترفيه بشكل متوازن وغير مبالغ فيه.‏
  • تحديد المواقع التي يسمح للابناء زيارتها على الانترنت -في حال الفئة العمرية الصغيرة- والتأكد أن ما يستخدمه الأطفال من ألعاب الكترونية وغيرها ‏مناسبة لأعمارهم.‏
  • توجيه الأهل أبناءهم إلى استخدام المواقع التعليمية.‏

وبهذه الطرق البسيطة يكون الأهل قد اتخذوا أهم الاجراءات التي تحمي أطفالهم من التعرض لمخاطر ‏الإنترنت بالإضافة إلى حمايتهم من الاستخدام السيء للإنترنت وتطبيقاته.

المصدر:

الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع -المملكة العربية السعودية
 

المؤلفون

هناء صوافطة

مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت

ضحى أبوعلي

مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت

كلمات مفتاحية: حماية الاطفال أولياء الأمور الخصوصية


عدد القراءات: 160