أصدرت إدارة العلاقات العامة والإعلام في الشرطة الفلسطينية في مدينة نابلس بياناً صحفيا عن تعاملها مع حالة ابتزاز تعرضت لها فتاة عن طريق شخص عبر حساب وهمي على موقع فيسبوك، حيث قام بابتزازها بالتهديد بانه سينشر بيانات خاصة لها إذا لم يتم دفع مبلغ مالي له.
حيث باشرت أجهزة الشرطة بالتحريات فور تلقيها البلاغ من الفتاة، وقد ذكر تقرير الشرطة أن الفتاة بالبداية خضعت للابتزاز عبر دفع مبلغ مالي كبير للمبتز، لكنها  قدمت بلاغا للشرطة في وقت لاحق، حيث قبض على الشخص المبتز بعد تحريات جهاز الشرطة الفلسطينية.

وضمن التفاصيل عن عملية الابتزاز، أشارت التحريات أن الشخص قد انتحل اسماً وهميا لخداع الفتاة وايهامها بأنه سيقوم بتوفير فرصة عمل لها.

وقد نبه بيان جهاز الشرطة لضرورة الانتباه والعمل على رفع الوعي المجتمعي تجاه شبكات التواصل الاجتماعي، حيث يسهل انتحال الشخصيات، وتكون حقلا لارتكاب الجرائم الإلكترونية في حال لم يتم الحرص على السلامة الشخصية.

تعقيب:

الابتزاز عبر الإنترنت يحتاج لوقفة مجتمعية..  و في ما يلي عدة مقالات للتعامل مع الابتزاز الإلكتروني:

انتحال الشخصية بالإنترنت وضرورة رفع وعي أطفالنا أولاً

التنمر عبر الإنترنت Cyber bullying

 

المؤلفون

علاء ناصر

مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت

كلمات مفتاحية: facebook الجريمة الإلكترونية فيس بوك أولياء الأمور الابتزاز الالكتروني الشباب الشرطة المعلمون والمرشدون مرحلة الشباب


عدد القراءات: 93