هل اضرار التكنولوجيا وما سبّبته من تغيرات في المجتمع البشري تساوي فوائدها؟ سؤال عميق يحتاج فهم تفاصيل كثيرة من أجل الإجابة عليه، فلا يُخفى على أحد ما قدمته التكنولوجيا للإنسان من أدوات جعلته قادرًا على تطوير موارده و تسخيرها من أجل رفاهيته وراحته.

 

فقد دخلت التكنولوجيا في حياة البشر على اختلاف أعمارهم ومستوى تعليمهم وبيئتهم، وتحكمت في كافة جوانب الحياة، فهل مع كل ما تم ذكره هناك إمكانية للتخلي عن التكنولوجيا بسبب ما سوف نعرضه من أضرار؟ هذا ما سوف تقرره أنت عزيزي القارئ. 

اضرار التكنولوجيا وفوائدها 

باتت التكنولوجيا - Technology من الظواهر العامة والهامة سواء في العمل أو المنزل، حيث استطاعت أن تغير من رِتم الحياة، لتتحول حياة الإنسان إلى نمط سريع وسهل، ولا أحد ينكر ما قدمته التكنولوجيا من فوائد شملت كافة جوانب الحياة، لذا يتحتم علينا في البداية تقديم بعض الفوائد للتكنولوجيا قبل عرض اضرارها: 

1 - فوائد التكنولوجيا العامة

  • وفرت التكنولوجيا الحديثة الكثير من الجهد والوقت على البشر،  وذلك منذ أن بدأ الإنسان استخدام الآلة الحاسبة في إجراء أي عملية حسابية معقدة في وقت قياسي، أما بالنسبة للمجال الطبي فقد تم اكتشاف الكثير من العلاجات التي قدمت حلولًا لبعض الأمراض المستعصية، وكذلك قدمت التكنولوجيا العديد من الفوائد في المجال الكيميائي والفلكي والتقني وغيرها من المجالات الهامة، هذا بالإضافة إلى صناعة أجهزة متطورة قد ساعدت الإنسان على القيام بما يريده في وقتًا قياسيًا. 
  • تمكّن الإنسان من الوصول إلى كم من المعلومات في فترة قياسية، وهذا من خلال الثورة المعلوماتية الهائلة، ولم يعُد الكتاب هو المصدر الوحيد الذي يعتمد عليه، فهناك الكثير من الوسائل التي يعتمد عليها سواء من خلال وسائل الميديا المختلفة أو شبكة الإنترنت. 
  • ساعدت شبكة الإنترنت الإنسان في أن يقوم بزيارة البلدان المختلفة بدون الحاجة إلى الانتقال لها، وتواصل الفرد مع غيره بكل سهولة ويسر، مما جعل التواصل من أتفه الأمور التي كانت في الماضي عبء ثقيل. 

2 - اضرار التكنولوجيا على مختلف جوانب الحياة

  • العزلة الاجتماعية
    على الرغم من أن مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ووسائل الاتصال المجانية قد انتشرت بشكل كبير، لكن التباعد الاجتماعي أصبح هو السمة السائدة ليس في المجتمع الواحد؛ بل داخل الأسرة الواحدة، وقد أوضحت دراسة اجتماعية أن الزيارات العائلية قد انخفضت نسبتها 40%، خاصًة في الدول العربية.
     
  • تلوث البيئة
    قدّم الإنسان تجربة سيئة للبيئة من حوله، حيث قام بالإفراط في استخدام وسائل التكنولوجيا المختلفة، وكانت النتيجة الطبيعية هي تلوث في البيئة، وأكبر دليل هو الإفراط في استخدام عوادم السيارات والمبيدات المختلفة سواء الزراعية أو الحشرية، كل هذا كانت نتيجته تضرر التربة وتآكلها.
     
  • الوقت الضائع
    اتجهت معظم الفئات العمرية إلى الهواتف الذكية، والدخول إلى شبكة الإنترنت، وللأسف ليس من أجل تنمية مهارة أو اكتساب معرفة جديدة أو البحث عن عمل أونلايز، بل من أجل الدردشة واللعب وتضييع سنوات من العمر بلا فائدة، وقد عمل هذا على تدمير الكثير من الشباب و فقدانهم روح الطموح.
     
  • التوكل إلى درجة العجز
    ساعدت الأدوات التكنولوجيا الحديثة على نمو مبدأ التوكُل، وهذا على مختلف الأعمار والفئات، فنجد أن ربة البيت لم تعُد تستطع التنظيف بدون ما لديها من أدوات، لا تستطيع الطهي بدون وجود الخلاط الكهربائي، حتى أن الأمر وصل إلى إغلاق التلفاز أو تشغيله، فالأمر أصبح مُرهق بدون الريموت كنترول. 
     
  • أضرار التكنولوجيا على الصحة
    ساهمت التكنولوجيا بشكل مبالغ فيه في تدهور صحة الإنسان بل وكل كائن حي، وهذا بداية من التلوث الهوائي والبيئي، فضلًا عن الاستخدام السيء للأجهزة الإلكترونية، التي تضر بالخلايا الموجودة في الجسم، ولعل هذا يفسر التوتر والعصبية التي أصبحت من السمات الأساسية لإنسان العصر الحديث. 

وفي النهاية لابد وأن تعلم عزيزي القارئ أن اضرار التكنولوجيا متوقفة عليك انت، لآن كافة الأضرار التي تم ذكرها ما هي إلا نتاج الاستخدام الخاطئ للتكنولوجيا، وهذا ينطبق على كافة الأشياء. 

المؤلفون

أمنية فوزي

مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت

كلمات مفتاحية: تعريف التكنولوجيا مقالات للأهل


عدد القراءات: 9