نظمت مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت يوم الأربعاء 14/11/2018 لقاءً توعوياً في مدرسة راهبات مار يوسف هدفت من خلاله إلى توعية الطلبة باستخدام الإنترنت بشكل آمن وتجنب الأمور التي يمكن أن تضر أطفالنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي وإرشادهم حول تنظيم وقت استخدامهم للهواتف الذكية وطريقة التعامل معها.

وحضر اللقاء طلبة الصف الثامن في المدرسة، إضافةً إلى مجموعة من المعلمات.

المبادرة_تعقد_لقاءً_توعوياً_في_مدرسة_راهبات_مار_يوسف_في_نابلس.

أدارت اللقاء الدكتورة سائدة عفونة عميدة كلية العلوم التربوية وإعداد المعلمين في جامعة النجاح الوطنية ومقررة اللجنة العلية للمبادرة، والتي بدروها ركزت على المبادئ الأساسية التي من أجلها يتم توفير تطبيقات التكنولوجيا المختلفة كتسهيل حياة الناس والتشبيك فيما بينهم، لكن الاستخدام الخاطئ والزائد أدى إلى انتشار الآثار السلبية والتي فاقت المنافع التي نحصل عليها في بعض الأحيان، حيث أصبح مدمنو هذه التطبيقات سلعة بيد الصانعين يتم الإستفادة من معلوماتهم وخصوصيتهم في تحقيق أرباح عن طريق التسويق التجاري بالإعتماد عليها.

وقد أبدى الطلبة اهتماماً خلال اللقاء، وطرحوا استفساراتهم، وأبدوا استعدادهم بالحرص دوما على الوعي بمخاطر الإنترنت والتكنولوجيا الحديثة.

ومن أهم الإرشادات التي عُرضت ما يتعلق بخصوصية المستخدمين وطبيعة المعلومات التي يجب تجنب نشرها على صفحات التواصل الإجتماعي وضرورة التأكد من كون من يتواصل معنا كصديق هو صديق من العالم الحقيقي وليس من العالم الإفتراضي فحسب.

يشار إلى أن اللقاء كان بتنسيق من المحاضرة غير المتفرغة في جامعة النجاح الوطنية السيدة سلام البسطامي، وهي أمينة السر بمجلس أولياء الأمور في المدرسة.

المبادرة_تعقد_لقاءً_توعوياً_في_مدرسة_راهبات_مار_يوسف_في_نابلس

عدد القراءات: 21