كلمة الدكتورة سائدة عفونة، مقررة اللجنة العليا لمبادرة الأمن والأمان على الإنترنت، في المؤتمر الصحفي:

 

تزامناً مع الاحتفال العالمي بيوم الإنترنت الآمن  Safer Internet Day #sid2019 ، الذي يتم الاحتفال به عالمياً وسيعقد هذا العام بيوم 5-2-2019،  عقدت مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت مؤتمراً صحفياً اليوم الإثنين 4-2-2019 عقد في مسرح الشيخ هزاع بن زايد بجامعة الإستقلال في مدينة أريحا.
وهدف المؤتمر إلى  الإعلان عن اطلاق عدة فعاليات وبرامج توعوية تستهدف توعية المجتمع الفلسطيني بشكل خاص، ومستخدمي الإنترنت باللغة العربية بشكل عام عبر المنصة الإلكتروينة للمبادرة.

وقد قدم المؤتمر الممثلين عن المؤسسات الشريكة بالمبادرة، حيث ضم كل من وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. علام موسى، و وزير التنمية الإجتماعية د. إبراهيم الشاعر، و رئيس جامعة الإستقلال أ. د. صالح أبو أصبع، والمدير الإقليمي لمؤسسة الرؤية العالمية الفرد نوريا، و ممثلة جامعة النجاح الوطنية ومقررة اللجنة التحضيرية للمبادرة د. سائدة عفونة، وحشد من المهتمين.
 
الاعلان عن المارثون الرياضي لنركض معا من أجل إنترنت آمن:

وقد افتتح المؤتمر أ. د. صالح أبو أصبع رئيس جامعة الإستقلال، مرحباً بالحضور ومثنياً على مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت وأهدافها التوعوية، وأعلن أن جامعة الاستقلال تدخل شريكاً مع المبادرة  بتنظيم مارثون رياضي بعنوان:"لنركض معا من أجل إنترنت آمن"، حيث سيقام يوم الجمعة بتاريخ 22-2-2019 وذلك في مدينة أريحا.

رابط التسجيل بالمارثون

 

 

وقد ذكر معالي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. علام موسى، بجامعة الإستقلال ومقدماً شكره للقائمين على مبادرة "الأمن والأمان على الإنترنت"، مشيداً بالفعاليات والأنشطة التي ستنظمها المبادرة للاحتفال بهذا اليوم من مدينة "القمر" أريحا.

 

تحدثت_مقررة_اللجنة_التحضيرية_للمبادرة_د._سائدة_عفونة_باسم_جامعة_النجاح_الوطنية

وفي كلمته ذكر معالي وزير التنمية الإجتماعية د. إبراهيم الشاعر، أن انضمام الوزارة ضمن مبادرة الأمن والأمان على الانترنت يأتي في إطار مواكبة تزايد نسبة مستخدمي الإنترنت في الساحة الفلسطينة، وسعياً للعمل على توعية المستخدمين للطرق المثلى لاستخدام شبكة الإنترنت ولاسيما لفئة الأطفال.

وقال  الوزير د. الشاعر، إنه يجب إتخاذ تدابير عملية وإجراءات مناسبة، من خلال تدعيم تصفح الإنترنت برسائل جاذبة للأطفال ومراعاة إهتمامتهم، مشدداً هنا على دور الأسرة الفلسطينية من خلال التوجيه والتربية السليمة التي تحد من الإستخدام الخاطىء لبعض المواقع الإلكترونية.

 

معالي_وزير_التنمية_الإجتماعية_د._إبراهيم_الشاعر_أن_انضمام_الوزارة_ضمن_مبادرة_الأمن_والأمان_على_الانترنت

بدورها، تحدثت مقررة اللجنة التحضيرية للمبادرة د. سائدة عفونة، باسم جامعة النجاح الوطنية، وأفادت أن هذا العام يحمل شعار (سوياً نحو إنترنت آمن) بمناسبة اليوم العالمي للإنترنت الآمن، مقدمة رؤية مبادرة "الامن والأمان على الإنترنت" التي بدأت العام الماضي 2018، ومستمرة بعديد الفعاليات والأنشطة على الصعيدين الأكاديمي والمجتمعي، بهدف التوعية من الآثار السلبية المترتبة على الإستخدام السلبي لشبكة الإنترنت، وينتج عنها (التنمر، الإبتزاز، التحرش الالكتروني، الاسقاط وغيرها من المظاهر السلبية).

تحدثت_مقررة_اللجنة_التحضيرية_للمبادرة_د._سائدة_عفونة_باسم_جامعة_النجاح_الوطنية

أما المدير الإقليمي لمؤسسة الرؤية العالمية الفرد نوريا، أكد على أهمية الإنترنت في حياة الإنسان، وإستخدامه في بناء هذا العالم من خلال تطوير العوامل الإيجابية ومحاولة التغلب على السلبية الموجودة في الفضاء الإلكتروني، منوهاً هنا إلى ضرورة وجود ورشات عمل توعوية تستهدف فئة الأطفال بشكل مباشر والتي ستعمل على هذه الفكرة مؤسسته في منتصف العام الحالي.

وفي ختام حديثه، أكد السيد نوريا، على أهمية الماراثون المزمع تنفيذه منتصف الشهر الحالي، وبمشاركة مؤسسات أكاديمية وفي ظل وجود مؤسسات رسمية وسيادية، متمنياً التوفيق والنجاح للمشاركين في هذه المبادرة.

 

المدير_الإقليمي_لمؤسسة_الرؤية_العالمية_الفرد_نوريا


جدير بالذكر، أن القائم على مبادرة  الأمن والأمان على الإنترنت ، مؤسسات رسمية ومجتمعية عددها (10)، تهدف إلى الحفاظ على أفراد المجتمع خاصة الأطفال والشباب من المخاطر المحتملة والمترتبة على الاستخدام الخاطىء لشبكة الإنترنت، خصوصاً في وسائل التواصل الاجتماعي، وإنطلقت المبادرة بشكل رسمي بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للانترنت الآمن بتاريخ 6/2/2018 لتشكل عملاً جماعياً مستداماً من أجل الحفاظ على النسيج المجتمعي الفلسطين وعلاقته بالمجتمع العالمي.

ما يلي  جانب صور للفعالية و الاجتماعات والجولات التي عقدت ضمن التحضير للمارثون الرياضي:
 


عدد القراءات: 30