نظمت مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت عبر جمعية الشباب المعطاء الخيرية وبالتعاون مع بلدية قبلان ندوة حول الجرائم الإلكترونية وسبل الحد منها.
حيث نظمت الندوة في مدرسة الراشد الثانوية للبنين بجهود من إدارتها، وحضرها العشرات من طلبة المدرسة، واشتملت على عدة فقرات ابتدأت بترحيب جمعية الشباب المعطاء وبلدية قبلان بالحضور وتوضيح أهمية سعي الشباب بمقتبل العمر نحو زيادة الوعي وتجنب الوقوع ضمن مخاطر الجرائم الإلكترونية.

نظمت مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت عبر جمعية الشباب المعطاء الخيرية وبالتعاون مع بلدية قبلان ندوة حول الجرائم الإلكترونية


وقدم الفقرة الأٍساسية أ. إياد دويكات ممثل مجموعة شركة الاتصالات الفلسطينية ضمن المبادرة؛ تحدث فيها عن الاستعمال الأمثل لمواقع التواصل الاجتماعي وحمايه الحسابات الشخصية.
وقد تخلل الندوه العديد من الملاحظات والاستفسارات من الحضور، وتركزت حول آليه تأمين مواقع التواصل الاجتماعي، وآثار عدم وجود الخصوصية الشخصية على الفرد والمجتمع.

نظمت مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت عبر جمعية الشباب المعطاء الخيرية وبالتعاون مع بلدية قبلان ندوة حول الجرائم الإلكترونية


وقدم أ. محمد مشهور رئيس جمعية الشباب المعطاء الخيرية،  فقرة تحدث عن سعي الجمعية نحو عقد سلسلة ندوات، حيث تعتبر هذه الندوة هي الثانية، ودعى المؤسسات المجتمعية والأمنية والحكومية والقطاع الخاص لضرورة دعم هذه الندوات الهادفة لرفع الوعي المجتمعي للحد من الظواهر السلبية.
وفي الختام شكرت جمعية الشباب المعطاء الخيرية وبلدية قبلان الحضور على مشاركتهم وتفاعلهم الكبير، وقد أوصى الحضور بضرورة استمرار مثل هذه الندوات والتي تؤثر بشكل كبير على الحد من الظواهر السلبية في المجتمع، من خلال التوعية والتثقيف لكافة فئات المجتمع.

نظمت مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت عبر جمعية الشباب المعطاء الخيرية وبالتعاون مع بلدية قبلان ندوة حول الجرائم الإلكترونية

عدد القراءات: 36