بتنظيم مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت من خلال جمعية الشباب المعطاء الخيرية في قبلان قضاء مدينة نابلس، وبهدف نشر التوعية بأساسيات استخدام الإنترنت الآمن، تم عقد ندوة متخصصة عن الأمن والأمان على الإنترت والوقاية من الجرائم الإلكترونية.

حيث حضر الندوة عدد من القيادات المحلية لبلدة قبلان ممثلة بأمين سر حركة فتح في قبلان والنائب في المجلس التشريعي أ.رياض علي وممثل وزارة التنمية الاجتماعية أ.موسى حمايل، ومركز شرطة قبلان وجمعية قبلان للتنمية الاجتماعية ممثله ب أ. عزيز سالم، ونادي القسطل الرياضي،  وقد حضر جمع كبير من أبناء البلدة من مختلف الفئات، حيث حضر أيضاً عدد من طلبة المدارس.


ورحب أ. محمد مشهور رئيس الهيئة الإدارية لجمعية الشباب المعطاء الخيرية بالحضور موضحاً لرؤية الجمعية وأهدافها.

وقدم كل من  أ. أسماء زغلول من مؤسسة الرؤية العالمية وأ. إياد دويكات ممثل شركة الاتصالات الفلسطينة، فقرتين للشرح عن دور الآباء في إرشاد ابنائهم وكيفية استعمال مواقع التواصل الاجتماعي وحماية الحسابات الشخصية لمواقع التواصل الاجتماعي.
وتم تقديم فقرة ارشادية قبل الشرطة الفلسطينية هدفت للتركيز على معلومات إرشادية حول آلية تقديم الشكوى وطرق معالجتها.

وقد تخلل الندوه العديد من الملاحظات والاستفسارات من الجمهور حول آليه تأمين مواقع التواصل الاجتماعي وآثار عدم وجود الخصوصية الشخصية على الفرد والمجتمع.
وفي الختام تم شكر الحضور على مشاركتهم وتفاعلهم الكبير،  وقد طلب الحضور بضرورة استمرار مثل هذه الندوات والتي تؤثر بشكل كبير على الحد من الظواهر السلبية في المجتمع من خلال التوعية والتثقيف لكافة فئات المجتمع .

يذكر أن هذا للقاء يأتي ضمن سلسلة من الأنشطة التثقيفية بموضوع الاستخدام الامن للانترنت التي تنظمها مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت.


عدد القراءات: 57