حلم النجاح السريع يراود ذوي النَفَس القصير، وهم كُثر في الأجيال الجديدة، لم يعد لديهم طول النفس الذي يجعلهم يستمرون في شيء إلى النهاية أو لأمد طويل.
وفي عصر السرعة تحول كل شيء أمامهم إلى وجبة سريعة يجب الانتهاء منها للانتقال لما بعدها، فلا طاقة لهم للركون إلى نفس الشيء لوقت طويل، لذلك عندما تضع بين أيديهم منصة مثل تطبيق تيك توك TikTok ليوفر لهم متعة ومرحًا مدتها 15 ثانية على أقصى تقدير للفيديو الواحد، فأنت قد ضمنت الانتشار والنجاح بينهم.


انتشار تطبيق تيك توك TikTok في فلسطين
بعد انتشار مقاطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، بدأ العالم يلتفت الى التطبيقات التي تنتج هذا النوع من الفيديوهات والتي تحتوي على قوالب جاهزة وتأثيرات بصرية وسمعية سهلة الاستخدام، فانتشر تطبيق (Musical.ly) في العالم العربي بعد أن بدأوا بإنتاج فيديوهات تقليد لمقاطع صوتية من مسرحيات عربية قديمة كنوع من الفكاهة، ثم بدأت ثورة (TikTok) لتنتقل إلى فلسطين، فبدأ الجيل الناشئ رحلته في إنتاج هذا النوع من الفيديوهات المميزة. يعتبر تطبيق تيك توك اليوم منصة رائدة في مقاطع الفيديو القصيرة في آسيا، إذ شهد تطبيقها للهواتف المحمولة أسرع نمو في العالم وأيضاً أصبحت المنصة الإجتماعية الأكبر للموسيقى والفيديو على الصعيد العالمي. ووصل مستخدمي التطبيق إلى 150 مليون مستخدم نشط يوميا (500 مليون مستخدم نشط شهريا) في حزيران/ يونيو عام 2018.

لماذا تخشى شركة فيسبوك من تطبيق تيك توك TikTok

تمكن تطبيق تيك توك TikTok التواصل الصيني في خلال عامين فقط، أن يجذب أكثر من نصف مليار مستخدم، وهو ما يمثل تهديدا كبيرا لأشهر تطبيقات الشبكات الاجتماعية بخاصة شركة فيسبوك.
شعبية تطبيقات الفيديو الاجتماعي ارتقت إلى مستويات جديدة من الشعبية خلال العام الحالي 2018، إذ أن 3 منهم ضمن أفضل 10 تطبيقات تم تنزيلها في جميع أنحاء العالم، وتمتلك شركة "بايت دانس"الصينية المطورة لتطبيق "تيك توك" 2 من 3 تطبيقات، افضل ثلاثة تطبيقات هي "تيك توك" و"فيجو"، أما التطبيق الثالث فهو "إنستغرام" الذي تمتلكه شركة "فيسبوك" الأمريكية.
  إن تطبيقات الفيديو أصبحت أكثر ربحا في الوقت الحالي، لأنها تجذب الكثير من المستخدمين في سن المراهقة ومن هم في العشرينيات من عمرهم، وهو ما يجعل تطبيق تيك توك يمثل تهديدا لمنصات وسائل الإعلام الاجتماعية الصينية الأكثر رسوخا.

اطلاق شركة "بايت دانس  الصينية للتطبيق في عام 2016، ويمتلك وظائف تشبه تطبيق "سناب شات"، إذ يمكن للناس من خلاله تعديل وإضافة الفلاتر إلى الفيديوهات التي تبلغ مدتها 15 ثانية قبل نشرها على الإنترنت.
جاءت نسبة 40% من المشتركين في تطبيق "تيك توك" من خارج الصين، ويتضمن ميزة قد تكون هي مستقبل الشبكات الاجتماعية خلال السنوات القادمة، وهو إتاحة لمستخدميه مشاهدة مقاطع فيديو موسيقية قصيرة، كما يتيح للمشتركين فيه عمل مقاطع فيديو لا يزيد طول كل منها عن 60 ثانية، وإرفاقها بمؤثرات وخدع بصرية من مكتبة التطبيق المجانية, يحتوي التطبيق على قائمة الموسيقى المجانية المتاحة قطعا متنوعة من مختلف الأصناف الموسيقية. وبهذا تفوق تطبيق  تيك توكTikTok على أشهر تطبيقات التواصل الاجتماعي الصينية، وهي "وايبو" و"وي شات".

ماذا يخفي تطبيق تيك توك وراء قناع الشبكة الاجتماعية؟

يعتبر تطبيق تيك توك سباقا محكوما يدفعك دفعًا إلى محاولة التميز على أقرانك من مستخدمي التطبيق، إلى الوصول للشهرة وامتلاك قاعدة معجبين كبيرة، وأن تكون ملهمهم، صاحب التاج الذهبي، وستبذل في سبيل ذلك الكثير، وإلا فسيصيبك الإحباط وشعور بأنك غير مقبول وسط هذا المجتمع الضخم الذي تجاوز عدد المستخدمين النشطين عليه الـ 500 مليون مستخدم شهريًا! هذا النمو الهائل والنجاح الباهر لتطبيق تيك توك TikTok لفت الأنظار إليه بشدة، فهو يشق طريقه مسرعًا على خطى سناب شات Snapchat الذي نجح نجاحًا باهرًا، ولم ينجح فيسبوك في ضمه إلى مملكته الأخطبوطية المخيفة، ومثلما فعل فيسبوك بسناب شات، جاءت مرحلة تكسير العظام.

سبب نجاح تطبيق تيك توك TikTok

أن سبب نجاح تطبيق تيك توك TikTok هو الاستهداف الموفق لشريحة جديدة من المستخدمين، وهم الشباب صغار السن (من 13 إلى 18 سنة)، هذه الشريحة التي عزفت عن الوجود على تطبيق فيسبوك الذي أضحى مكان وجود الآباء والأمهات والأقارب الذي يراقبون كل منشوراتهم، بينما هم يريدون مساحتهم الخاصة التي يتشاركون فيها اهتماماتهم مع من يماثلونهم في السن بدون إشراف أبوي، لذا هاجروا إلى سناب شات وتيك توك TikTok.. تطبيق تيك توك هو منصة لإبراز الإبداع من المستخدمين رغم البساطةالتي نراها فيه، ولكنه سيظل في المقام الأول تطبيقًا للباحثين عن الشهرة، حيث يستخدمه الشباب مع أصدقائهم لقضاء وقت ممتع في صنع وتبادل الفيديوهات المضحكة، ولكن هذا ليس بالتأكيد ما يبدو عليه هدف التطبيق الأول بأي حال. الشركة المنتجة لتطبيق تيك توك استثمرت في فكرته الجديدة للرقص والحركة على أنغام الموسيقى والأغاني التي – بكل تأكيد – نجحت نجاحًا باهرًا ليصل الأمر الآن إلى محادثات قد تجعل القيمة السوقية لشركة بايت دانس ByteDance الصينية التي استحوذت على تطبيق ميوزكلي Musical.ly ودمجته بتطبيقها تيك توك TikTokتصل إلى 75 مليار دولار، لتعتبر – إن حدث هذا – من أكبر الشركات الناشئة قيمة في العالم.

تطبيق تيك توك TikTok  قد يشكل ضرراً بفئة الأطفال

في عالم بلا قيود , وببريد الكتروني , أي شخص يستطيع عمل حساب على تطبيق تيك توك بل يمكن المشاهدة والتصفح بدون الحاجة لعمل حساب من الاصل فالشركة مالكة التطبيق "تنصح" بألا يقل عمر المشتركين عن 13 سنة , ولكن هل من اجراءات لضمان ذلك ؟
هل هناك حتى خانة ادخال لتاريخ الميلاد عند الاشتراك من باب "وذكر" ؟ لا , لان ما يهمهم حقا هو الوصول لأكبر عدد من المستخدمين .
ان تطبيق تيك توك TikTok  ليس بشبكة اجتماعية، فالمستخدم user له اسم اخر وهو muser وهو يعني "الملهم" , والاشخاص الذين يضيفونك لشبكتهم ليس اسمهم اصدقاء او حتى متابعين بل اسمهم معجبين ووصل الامر الي جعل الحسابات الموثقة ليس بعلامة "صح" بسيطة كما في اغلب الشبكات الاجتماعية الاخرى وهي خاصة بالمشاهير والمؤثرين الذين يسعى الشباب جاهدين ليكونوا منهم .

الجمهور الاول المستهدف من التطبيق هو فئة الشباب الصغار , فهم أكثر المتأثرين بأي شيء خاطىء قد يحدث عبر التطبيق , وما أكثر المرضى المتسترين خلف الشاشات الذين يشتركون بحسابات وهمية ويقومون في التحرش بأولئك الاطفال عبر الرسائل او التعليقات او حتى الاساءة لهم ولهيئتهم وتعريضهم للتنمر بينما هم أقصى غايتهم المرح وجمع الاعجابات .

الغوص في هذا العالم الافتراضي حتى النخاع أدى الى تعظيم أهميته في الحياة , أدى الي طغيانه على كل سيء اخر , واصبح النجاح الافتراضي هو النجاح الحقيقي في اعتقاد الشباب لذلك يسارعون الى جمع الاعجابات والمشاركات بأي طريقة ليشعروا بالنجاح المزيف من خلال اشتراكهم في التطبيقات الافتراضية , وإن لم يحدث ذلك تهتز ثقتهم بأنفسهم وتتأثر حياتهم بأكملها وتقع الاضرار الجسيمة على نفسيات الشباب وخاصة فئة الاطفال

دورنا نحن كآهالي ومدربين ومدرسين للحد من مخاطر تطبيق  تيك توك TikTok
المحاربة واعلان المنع للتطبيق ستؤدي لنتائج عكسية، إنما يجب الدخول لهذا  التطبيق وفهمه وتوعية المستخدمين بتجنب نشر ما يؤذي خصوصيتهم.

يجب أن نمحي أميتنا نحن الأجيال الكبيرة تجاه التكنولوجيا أولاً، قبل التحذير من مخاطرها، مثلا بالطلب من أبنائنا أن يعلمونا كيف نستخدمها، بالتالي بعد فهمها بشكل جيد سيتلقى أبنائنا والأجيال الجديدة النصح بشكل أفضل لأنه سيكون في مكانه الصحيح دون مبالغة.

 

مصادر:

ida2at.com/tik-tok-not-only-social-media-platform
socialstudio.me/palestinian_tiktok_profiles
arabic.sputniknews.com/mosaic/201810191036154640-%D9%81%D9%8A%D8%B3%D8%A8%D9%88%D9%83-%D8%AA%D9%8A%D9%83-%D8%AA%D9%88%D9%83-%D8%B3%D9%88%D8%B4%D9%8A%D8%A7%D9%84-%D9%85%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D8%A7/

إعداد المقال:

مبادرة_الأمن_والأمان_على_الإنترنت_داليا_خاروف
داليا خاروف
مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت

عدد القراءات: 23