السناب تشات SnapChat؛ أحد أشهر تطبيقات وسائل ومواقع التواصل الإجتماعي وأكثرها انتشاراً بين مختلف الفئات العمريّة بشكل عامّ وفئة الشباب بشكل خاصّ، لقد انطلق تطبيق السناب شات في عام 2011 م، كان اسمه في البداية بيكابو"Picaboo" وتغيّر إلى سناب شات"SnapChat" في عام 2012 م.

لقد اتسع نطاق استخدامه لدرجة كبيرة حيث أنّه يقع في الترتيب الثاني بعد تطبيق الفيسبوك على الإنترنت، فحسب الإحصاءات في عام 2016 كان مستخدوا السناب شات يتبادلون ما قرابته 7 مليار صورة ومقطع فيديو في اليوم الواحد وذلك على مستوى عالمي.

أكثر ما يميز التطبيق عن غيره من وسائل ومواقع التواصل الإجتماعي وجود الفلاتر التي يمكن إضافتها للصور وهذا ما زاد من شعبيته، كما أنّه يتميز بخاصية اختفاء الرسائل واللقطات ومقاطع الفيديو بعد مدة وجيزة جداً من عرضها.
ويتيح تطبيق السناب تشات لمستخدميه "SnapChatters" تبادل الصور ومقاطع الفيديو ومشاركة اللحظات المختلفة بين الأصدقاء،

وقد اعددنا سابقاً شرحاً مصوراً لكيفية حماية حسابك على تطبيق سناب شات Snapchat من السرقة وجعله أكثر تحصيناً

قم بزيارة الرابط التالي:
كيف تقوم بتأمين و حماية حسابك على تطبيق سناب شات Snapchat بخطوات بسيطة
 

ومع كثرة استخدام التطبيق والمزايا التي يتمتع بها إلّا أنّه لا يخلو من السلبيات والأضرار التي يجب علينا كمستخدمين الحرص على تجنبها وأخذ الحيطة والحذر لعدم الوقوع بها بالإضافة إلى حماية أطفالنا منها، وهي تدعونا لمزيد من الانتباه لا الخوف..

ونذكر منها ما يلي:

  • عند إرسال الصور ومقاطع الفيديو نظن أنها ستختفي تماماً ولن يراها أحد مرة أخرى، ولكن يمكن للمستخدمين أخذ لقطة شاشة والاحتفاظ بها، كما يوجد برامج تمكن من فتح الرسالة من خلال البرنامج ومشاهدة الرسالة وحفظ محتواها على الجهاز بدون علم المرسل أنّ الرسالة قد تم فتحها.
  • سناب تشات يقوم بحفظ الصور وكل ما يتم مشاركته على سيرفراته –خوادمه-، وبالتالي لا مجال لوجود الخصوصية بشكل مطلق في التطبيق.
  • من سلبيات التطبيق إمكانية حصول القرصنة ودخول الهاكرز عليه واستخدام البيانات والصور لأغراض مسيئة كالتحرش والابتزاز مثلاً.
  • كما وجود تحديث "خريطة سناب تشات" زاد من احتمالية اختراق الخصوصيات إذ أن تفعيل هذه الخاصيّة يمكن الأفراد من معرفة مكان تواجدك عند استخدام التطبيق.
  • تعدّ كثرة استخدام السناب تشات في الفضاء الوهمي والعالم الافتراضي إحدى الطرق التي تحول دون توطيد العلاقات الاجتماعيّة إذ أنه يشغل الأفراد عن الانخراط بالواقع الاجتماعي والتعلق بالافتراضيات عبر مواقع التواصل الإجتماعي لا عبر الواقع.
  • قد يعدّ السناب تشات من جهة أخرى مضيعة للوقت حيث أنّه غالباً ما يشكل لمستخدميه وسيلة هروبيّة من الواقع، تشغلهم عن العيش باللحظة وبالتالي تضيع الكثير من الوقت الثمين الذي يمكن استخدامه بما هو أكثر فائدة.
  • لوحظ أن السناب تشات وسيلة قد تستخدم للغش في الامتحانات، فيستخدم بطريقة غير أخلاقية.

 

المؤلفون

هيا سويدان

مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت

كلمات مفتاحية: snapchat تطبيقات سناب تشات مرحلة الشباب أولياء الأمور الابتزاز الالكتروني المعلمون والمرشدون


عدد القراءات: 170