عندما تكون على اتصال بالإنترنت عبر الأجهزة الإلكترونية؛ فعليك أن تعلم إنك في أكبر بيئة متشابكة موجودة في العالم، حيث أنك موصول مع أكثر من عشرة مليارات جهاز إلكتورني، ويمكنك التواصل معهم جميعا في جميع مناطق العالم المختلفة.
وأنت تدرك أنك تتعامل مع جميع أنواع البشر؛ فمنهم الصالح ومنهم السيء الذي يرتكب الجرائم الإلكترونية، لذلك عليك معرفة الاستخدام الجيد للإنترنت، والمحافظة على حساباتك ومعلوماتك الشخصية بعيداً من متناول أي أحد حتى لا تكون ضحية سهلة في هذا العالم.

هل انت مستعد لمعرفة استخدامك الجيد لهذه الشبكة؟ هل انت ممن تعرض للقرصنة ولم تستطيع حل مشكلتك؟ هل انت خائف على افراد أسرتك من الاستخدام الخاطئ للإنترنت؟ فكل ما عليك فعله الآن قراءة هذا المقال.

بما أنك وصلت إلى هنا!!، وبدأت في القراءة فأنت مهتم بما سأقول وأنت هو الشخص المستهدف. الإنترنت الآن أصبح جزءً مهماً لا يتجزأ من حياتنا ويؤثر في شكل مباشر على الحياة الاجتماعية والثقافية والعلمية، فلا يمكن لأي شخص التخلي عنه فهو أساس في كل مكان، لذلك علينا معرفة كيفية حماية أنفسنا وحساباتنا من أي تهديد، وان يقتصر استخدامنا له في الامور المفيدة والمواقع المعروفة وعند عمل أي حساب في أي موقع على الانترنت يجب معرفة مستوى الامن عليه واختيار كلمات مرور صعب توقعها وعدم إعطائها لاحد.

فنحن نسمع الكثير من الأشخاص يعانون يومياَ من سرقة حساباتهم، وابتزازهم إلكترونياً بطريقة او بأخرى، عند تعرضك للقرصنة من أي أحد عليك التوجه الى الجهات المختصة، وعدم الخوف من اي شيء فهم يستطيعون حل مشكلتك مهما كانت.
ويتوفر رقم اتصال هاتفي لمن يريد الاستفسار عن كيفية الخروج من أية مشكلة تتعلق بالجرائم الإلكترونية.

فالمبادرة التي قامتها جامعة النجاح الوطنية مع مجموعة من الشركات وبالتعاون مع عدة شركاء من مؤسسات محلية، تستطيع التوجه لها لحل مثل هذه المشاكل، والتي بدورها تقوم بعمل لقاءات توعوية تحميك من ان تكون ضحية سهلة لأي أحد.

كما ذكرنا سابقاَ أنّ الانترنت بات جزءً لا يتجزأ من كل منزل اليوم، فيستخدمه جميع أفراد الأسرة، ونحن لا نشك في أهميته، ففوائده أكثر من اضراره، فمن خلاله اصبحت المعلومات كلها متاحة ومن السهل الحصول عليها.
ولكن سنحاول جاهدين حماية اطفالنا وأبناؤنا من الاضرار الناتجة عنه وذلك عن طريق حجب المواقع السيئة عن طريق الشركة المزودة للإنترنت، ومراقبة الأبناء بوعي وإرشاد، فيجب عدم تركهم لوحدهم يواجهون ما يحتويه الإنترنت من عنف، وألفاظ جنسية، وتشدد، والكثير من الأمور التي تفسد العقول وتدمرها.

وهنالك بعض النصائح الهامة التي يحب مراعاتها عند استخدام الانترنت:

  • يجب الحذر من مشاركة الاخرين معلومات الحساسة مثل تاريخ الميلاد ، والعنوان، وأرقام الهواتف، وغيرها.
  • لا تقم ببدء المحادثة مع الأشخاص لا تعرفهم وغير موثوقين، احذر دائماً من ملفات التجسس التي تأتيك عبر البريد الالكتروني، والضغط على المرفقات واللافتات التي تظهر وترسل من مواقع غير موثوقة.
  • وعليك الاحاطة دائماً عندما تقوم بالشراء عبر الانترنت ان تكون مواقع مشهورة ومستخدمة من قبل الجميع ، وحاول دائما حذف بيانات المتصفح عند الانتهاء من عملية الشراء .

فمما سبق نستنتج أن تعريف أمن الإنترنت هو مجموعة من التعليمات والعمليات التي يقوم بها مستخدم شبكة الانترنت من منع الأشخاص غير المخولين؛ من الوصول إلى معلوماتك والعبث بها، كما انه للأسف معظم مستخدمين الانترنت في بلدنا اشخاص ذو إمكانية محدودة ولذا علي التنويه بحضور دورات متخصصة لحماية نفسك وعائلتك من هذه المخاطر ومنعهم من العبث بمحتويات جهازك بسهولة فقراصنة الإنترنت نوعين:

  • النوع الأول هو من يريد قرصنتك بهدف أخذ بياناتك وحساباتك الشخصية لأهداف الابتزاز وجلب المال وتمثل هذه الفئة 80% .
  • والنوع الثاني هو من يريد الدخول على جهازك بهدف مشاهدة صورك الشخصية والعبث بها تحت مسمى الهواة، ونسبتهم حوالي  20% ولذلك يجب حماية نفسك جيداً ومعرفة استخدامك الجيد للإنترنت حتى لا تكون انت ضحية لهؤلاء الأشخاص.

المؤلفون

ضياء الرحمن بريك

مبادرة الأمن والأمان على الإنترنت

كلمات مفتاحية: المعلمون والمرشدون الابتزاز الالكتروني الجريمة الإلكترونية


عدد القراءات: 84