1- انشاء حساب منفصل لكل فرد بالأسرة:
 ومن أهم عوامل الأمان عند استعمال الحاسوب أو جهاز اللاب توب أن يتم إنشاء حساب منفصل بكلمة مرور خاصة لكل فرد من أفراد الأسرة، وبالتالي يتمكن الآباء بشكل أفضل من التحكم في نوعية البرامج والألعاب التي يمكن للأطفال الوصول إليها.
وبالإضافة إلى ذلك يمكن للآباء إنشاء عدة حسابات للمستخدمين على الحواسب اللوحية المزودة بنظام أندرويد.

2- برامج الفلترة:
وتعد برامج الفلترة من الوسائل الهامة لحماية الأطفال عند استعمال الحواسب المكتبية، ومن الأفضل للأطفال الاعتماد على برامج القائمة البيضاء "Whitelist"، التي تتيح للأطفال إمكانية الدخول إلى مواقع معينة فقط، وتحظر بقية مواقع الويب.
لأن ميزة المواقع الخاصة بالأطفال أنها تلتزم بعدم نشر أي إعلانات أو أنها تكون في أضيق الحدود، بالإضافة إلى أنها توفر وظيفة دردشة تحت مراقبة وإشراف، وبالتالي يمكن تدريب الطفل في هذا النطاق المحمي".
 وبالنسبة للأطفال الأكبر عمراً، الذين يشعرون أن النطاق المحمي أصبح صغيراً جداً، فيمكنهم الاستعانة بالبرامج التي تقوم بفلترة المحتويات غير المناسبة وليس فقط قائمة مخصصة.

3-عدم ترك الأطفال بمفردهم في الغرفة أثناء تصفح الويب أو الاستمتاع بالألعاب على الشبكة العنكبوتية، أو استعمال حاسب لوحي لتصفح الويب. وبدلاً من ذلك يمكن للأطفال استعمال حاسوب مكتبي موصل بالإنترنت، بحيث يكون تحت مراقبة جميع أفراد الأسرة. وإلا فقد يتعرض الطفل لمواقف صادمة وخطيرة بمفرده، علاوة على أنه لا يمكن ملاحظة مدى الوقت الذي يستغرقه عند تصفح الويب بواسطة الأجهزة الجوالة.

4- ينبغي إتاحة بعض الحرية للأطفال عند تصفح الويب عندما تبلغ أعمارهم 11 أو 12 عاماً، حيث أنه في هذا العمر تظهر الحاجة إلى الخصوصية ويرغب الأبناء في التخلص من سيطرة الآباء. وبشكل أساسي لن تجدي معهم في هذا السن قوائم المحظورات ووظائف أمان الأطفال، ولكن الأهم أن تنشأ علاقة ثقة جيدة بين الأبناء والآباء.

~ويكيبيديا ومصادر أخرى

المؤلفون

إياد دويكات

عضو اللجنة العليا لمبادرة الأمن والامان على الإنترنت. مدير دائرة الاتصال الداخلي – مجموعة الاتصالات الفلسطينية

كلمات مفتاحية: حماية الاطفال


عدد القراءات: 92