اطلقت شركة جوجل لعبة تفاعلية مجانية للأطفال بعدة لغات، منها اللغة العربية، وذلك بهدف التوعية بمبادئ الأمن والامان على الإنترنت وتستهدف بشكل أساسي الأطفال.
حيث سيجد الاطفال لعبة تتكون من عدة مراحل، وعليه أن يجيب على الأسئلة ليحصل على ترقية بداخلها ويذهب للمرحلة التالية.
وتمنح اللعبة في النهاية شهادة تقديرية للأطفال الذي ينهون كل المراحل.


 

وقد أوضحت شركة جوجل أنها أنشأت اللعبة وألحقتها بمصادر تعليمية للمدارس والأهالي لمساعدتهم على رفع الوعي لدى الأطفال بأهم الأمور التي تخص الأمن والأمان على الإنترنت.

ومن التوجيهات التي ستوجه للاعبي اللعبة، والتي ستكون على شكل أسئلة وتحديات:

  • لا تصدِّق الخدع
    من المهمّ أن يعرف الأطفال أن ليس كل ما يجدونه على الإنترنت حقيقيًا، ولذلك يُعتبر التمييز بين ما هو حقيقي وما هو زائف على الإنترنت من أهم الدروس لتحقيق السلامة الرقمية.
     
  • رصد عمليات الاحتيال المحتملة
    من المهمّ ألّا نثق بأي عروض تبدو غير حقيقية وصعبة المنال، مثل تلقّي عرض حول "الفوز بجائزة كبرى" أو "الحصول على هدية مجانًا".
    إنّ المعاملات الإلكترونية السليمة لا تتطلّب الكشف عن أي معلومات شخصية.
    يجب التفكير بتمعّن قبل اتّخاذ أي إجراء على الإنترنت، ويجب أخذ الحيطة والحذر دائمًا من أي عمليات احتيال أو خداع كتلقّي رسالة إلكترونية أو نصيّة أو أي نوع مراسلات أخرى من جهة تدّعي أنّها موثوقة وتطلب معلوماتك الشخصية أو تفاصيل حسابك مثلاً.
     
  • استخدام الإنترنت بثقة.. احمِ أسرارك
    إنّ الحفاظ على الخصوصية والأمان على الإنترنت لا يقلّ أهميةً عن الحفاظ عليها خارج الإنترنت. فلا شكّ أن تعليم الأطفال حول كيفية حماية معلوماتهم الهامّة يساعدهم على حماية أجهزتهم وسمعتهم وعلاقاتهم.
     
  • إنشاء كلمة مرور قوية
  1. من المهمّ إنشاء كلمة مرور يمكن تذكّرها بسهولة، مع الحرص على ألّا تتضمّن معلومات شخصية مثل تاريخ عيد الميلاد أو اسم شخص قريب.
  2. تتضمّن كلمة المرور القوية مزيجًا من الأحرف الكبيرة والأحرف الصغيرة والرموز والأرقام.
  3. لإنشاء كلمة مرور قوية، يمكن استبدال الأحرف برموز وأرقام كما في المثل التالي: sYmb0ls&n^mb3rs.
  4. التنويع في اختيار كلمات المرور
  5. عدم استخدام كلمة المرور نفسها على عدّة مواقع
  6. إنشاء كلمة مرور مختلفة لكل حساب، ولو كان الاختلاف بينها بسيطًا
  • استخدام الإنترنت بلطف  اللطافة من سمات الأبطال
    يمكن استخدام الإنترنت كمنصة مفتوحة لنشر الطاقة الإيجابية أو حتّى السلبية، لذلك من المهّم أن يتعلّم الأطفال حسن التصرّف على الإنترنت والتواصل مع الآخرين على مبدأ "عامِل الناس كما تحب أن تُعامل" من أجل توفير بيئة إلكترونية إيجابية لا تدعم التنمّر.
     
  • بفعل الصواب نلهم الآخرين  استخدام الإنترنت لنشر الطاقة الإيجابية
    عدم نقل الرسائل الإلكترونية الضارة أو المزيّفة إلى الآخرين للحد من انتشارها و احترام الرأي الآخر
     
  • أخذ زمام المبادرة
  1. حظر الممارسات غير الملائمة والمسيئة على الإنترنت
  2. تقديم الدعم لكل من يتعرّض للتنمّر على الإنترنت
  3. تشجيع الأطفال على التصدّي للتنمّر على الإنترنت والإبلاغ عنه
  • استخدام الإنترنت بشجاعة   اسأَل واستفسِر
    قاعدةٌ تنطبق على جميع أنواع التواصل الرقمي: يجب أن يشعر الأطفال بالأمان والراحة في التحدّث إلى شخص بالغ يثقون به إذا صادفوا محتوًى مشبوهًا على الإنترنت. ويمكن للبالغين دعم هذا النوع من التواصل من خلال توفير بيئات حاضنة ومفتوحة في المنزل والمدرسة.

 


عدد القراءات: 14